سيدتي

أخطاء شائعة تزيد من عمر البشرة وتستعجل علامات الشيخوخة

في سنوات المراهقة وأوائل العشرينيات، يكون المكياج الجيد هو مبتغى الفتيات، فيصبح قلم محدد العيون الأسود الفاحم أهم من كريم الترطيب، فضلاً عن عدم المواظبة على روتين يومي للعناية بالبشرة. 

لكن المكياج الجيد يقوم بالمهمة لفترة وجيزة من الوقت، ثم تبدأ مشاكل البشرة بالظهور.

ولتدارُك هذه الأخطاء، نستعرض في هذا التقرير نصائح خبراء بشرة حول ما يجب اعتماده لتحضير البشرة ووقايتها.

فيما يلي، بعض أخطاء العناية بالبشرة الشائعة التي تستعجل علامات الشيخوخة.

تقول خبيرة التجميل الأمريكية ميشيلا بايلي: “سواء كنتِ تحبين وضع المكياج أو لا، فإنَّ غسل وجهك مرتين يومياً أمر ضروري للغاية للتمتّع ببشرة صحية، لأنَّ العرق ومساحيق التجميل والملوثات الموجودة في الهواء والبكتيريا الموجودة على أيدينا تلتصق جميعها ببشرتنا وينبغي إزالتها يومياً”.

وتضيف الرئيسة التنفيذية لشركة “H20 Beauty” جوي تشين، أنَّ البشرة تتعرض باستمرار لملوثات عديدة تُلحق الضرر بها، حتى من دون مساحيق المكياج. 

وأكدت أنَّ “التلوث منتشر في كل مكان وليس في المناطق الحضرية فقط. إضافة إلى أنَّ الجزيئات الملوثة في الهواء أصغر 20 مرة من المسام، وهو ما يعني أنَّ بشرتنا تمتص هذه السموم بسهولة”. 

وصرحت لموقع The List: “على الرغم من أنَّكِ قد لا تلاحظين تأثير تلك الملوثات فوراً، فإنَّ ترك بشرتك غير محمية ومعرضة للتلوث يؤدي إلى خسائر أكبر مع مرور الوقت”. 

بالنسبة للعديد من النساء ذوات البشرة الدهنية، تبدو فكرة المواظبة على استخدام مرطب البشرة غير منطقية، خصوصاً بوجود اعتقاد شائع بأنَّ إضافة المزيد من الرطوبة إلى البشرة الزيتية بالفعل سيزيد الوضع سوءاً.

لكن ميشيلا تقول عكس ذلك، إذ أوضحت أنَّ “كل شخص يحتاج استخدام المرطب سواء كان من أصحاب البشرة الجافة أو الدهنية للغاية. يحافظ المرطب على رطوبة الجلد طوال اليوم ويساعد على تقليل علامات الشيخوخة والخطوط الدقيقة”. 

ويُنصح باستخدام المرطبات ذات القوام الأثقل بالليل، و خلال النهار المرطبات الأخف.

يسهل تذكُّر وضع واقي الشمس عند الذهاب إلى الشاطئ، لكن في الحقيقة ينبغي وضع واقي الشمس يومياً قبل الخروج من المنزل. 

يقول مؤسس الشركة المصنِّعة للعلامة التجارية Osmosis Pur Medical Skincare الدكتور بن جونسون، إنَّ “الحماية من أشعة الشمس أمر أساسي للحفاظ على بشرة صحية. الشمس أقوى مصدر للطاقة، فلماذا تريدين منها إيذاء الشيء الوحيد الذي يغلف جسدك ويحميه؟”.

وأضاف جونسون: “كلما زادت درجة تعرّض جلدك للشمس، لجأت خلايا الجسم إلى وسيلة إنتاج الميلانين الإضافي لحماية البشرة من التلف؛ ومن ثمَّ تظهر بقع الشمس وتُحدث التجاعيد وشيخوخة الجلد”.

كل ما تحتاجين إلى معرفته فيما يخص العناية بالبشرة

يُعد استخدام المرطب جزءاً واحداً فقط من روتين متكامل للحفاظ على رطوبة بشرتنا. ثمة ممارسة أخرى بالغة الأهمية غالباً ما ننساها، وهي شرب كمية كافية من الماء.

قالت روبرتا بيري، مؤسسة العلامة التجارية الخاصة بمنتجات العناية بالبشرة “ScrubzBody Natural Skin Care”: “يساعد الماء في جعل العمليات الحيوية للجسم تعمل بسلاسة، هذا بدوره يجعل خلايا الجلد تؤدي مهامها على نحوٍ سليم أيضاً”. 

وأضافت: “مهما كان وزنك، ينبغي شرب نصف هذا الوزن أونصات من الماء يومياً. يساعد الماء في تنظيف الجسم من السموم ويحافظ على الجلد رطباً ندياً”. مع الإشارة إلى استخدام وزن الجسم بالرطل وليس الكيلوغرامات.

يُعد الاهتمام بغسل الوجه أمراً مفيداً، لكن التقشير خطوة مختلفة تماماً قادرة على إحداث فارق كبير في مظهر بشرتك. 

وقالت أخصائية العناية بالبشرة بمركز Ciel Spa في لوس أنجلوس، ريبيكا جورج، إنَّ “التقشير أحد العوامل المهمة للغاية للحفاظ على بشرة صحية. لا تدرك كثير من السيدات أنَّهن ينفذون خطوة تقشير بشرتهم على نحوٍ خاطئ”.

عندما تتخلصين من خلايا الجلد الميتة على وجهك، فأنتِ تنفذين خطوة سحرية ينتج عنها تنعيم الخطوط الدقيقة والتجاعيد وزيادة نضارة وإشراقة البشرة.

في المقابل، حذّرت أخصائية العناية بالبشرة، ريبيكا جورج، من أنَّ “الإفراط في التقشير قد يلحق ضرراً بالغاً ببشرتك، مسبباً إصابتها بالحساسية الشديدة؛ ومن ثمّ تكون أكثر عرضة للالتهابات والتصبغات والجفاف. وقد ينجم عن الإفراط في تقشير البشرة تأثيرات متتابعة تؤدي إلى ظهور علامات الشيخوخة المبكرة، تشمل انتفاخ العينين وظهور التجاعيد والبقع الداكنة وترهل جلد الوجه”.

يختلف كل إنسان عن الآخر، لذا ينبغي اختيار منتجات العناية بالبشرة التي تحقق أفضل النتائج بناءً على نوع بشرتك، بدلاً من اختيار المنتج بناءً على طريقة تغليفه اللطيفة أو سعره الجذاب، أو حتى لأنَّ أعز صديقاتك توصي به بشدة. 

قالت كيت لامون، خبيرة المكياج ومصففة الشعر المحترفة في مقاطعة أوستن بولاية تكساس الأمريكية: “تحتاج البشرة الجافة الكثير من كريمات الترطيب والسيروم ومنتجات التقشير لإزالة البقع الحمراء الجافة، إضافة إلى أنواع كريمات الأساس السائلة أو الكريمية”. 

في المقابل، تستطيع السيدات ذوات البشرة الدهنية أو المختلطة الاعتماد على المنتجات غير اللامعة الممتصة للزيوت للحفاظ على المظهر غير اللامع للبشرة.

قد تتسبب عادات النوم السيئة العديد من المشكلات الصحية، من بينها تكدس الدهون بمنطقة البطن وارتفاع ضغط الدم. وهذا ليس كل شيء.

أوضحت كوني روجرز، أخصائية التجميل والتغذية التكميلية، في رسالة عبر البريد الإلكتروني، أنَّ “قلة النوم أحد أسباب حدوث الشيخوخة المبكرة والتهابات الجلد والإكزيما وحَب الشباب وانخفاض إنتاج الكولاجين واضطراب الهرمونات”. 

بمناسبة الحديث عن الأمعاء الصحية، اتضح أنَّ كل ما نأكله يؤثر بدرجة كبيرة على مظهر بشرتنا ومدى نضارتها وشبابها. 

تقول نانسي ريغان، أخصائية التجميل والمؤسس والرئيس التنفيذي لمركز Bella Reina Spa في جنوب فلوريدا، إنَّ “نمط الحياة والتغذية من أكبر العوامل المسؤولة عن شيخوخة الجلد. يساهم النظام الغذائي الغني بالسكريات والكربوهيدرات في جعل البشرة تبدو شاحبة والمسام تبدو أكبر، فضلاً عن فقدان الجلد لمرونته”.

في السياق ذاته، تؤكد خبيرة المكياج كريستينا فلاش، أنَّ التغذية هي العامل الرئيسي للحصول على بشرة رائعة، وإذا تعاملتِ مع جسدك جيداً، فسوف تحصلين على مكافأة متمثّلة في بشرة جميلة وصحية من شأنها أن تكون أساساً رائعاً للمكياج. 

تذكّري أنَّ الهدف من المكياج هو تعزيز جمالك الطبيعي، وليس تغطيته.

على الرغم من أن بثرة صغيرة أو اثنتين لا يُرجح أنَّ تتسبب في حدوث أي ضرر كبير للجلد، فإنَّ فقع تلك البثور (مهما بدا الأمر مغرياً) قد يتسبب في حدوث ضرر أكبر مما تتوقعين.

قال الدكتور بن جونسون: “لا تقتربي من تلك البثور المزعجة ودعيها تختفِ من تلقاء نفسها. كلما حاولت الضغط عليها أو فقعها، فإنَّك تتسببين في حدوث ضرر لبشرتك وتهيّج وندبات وحتى ظهور تجاعيد”. يوصي جونسون باستخدام منتجات طبيعية تساعدك في إزالتها بدلاً من فقعها.

الآن، بعد أن عرفنا أخطاء العناية بالبشرة التي يجب تجنّبها، كيف يمكننا تعزيز نمط العناية ببشرتنا؟

تشير هيلاري كلاين إلى أنَّ الأمر يبدأ بصياغة روتين يومي للعناية بالبشرة، قائلة: “إذا كنتِ مبتدئة، فقد تكون صياغة روتين للعناية بالبشرة أمراً مربكاً بعض الشيء مع وجود العديد من المنتجات المختلفة. لذا، أقترح دائماً البدء ببعض الخطوات الأساسية، ثم المضي قدماً في إضافة مزيد من الخطوات كلما أصبحت أكثر خبرة واحترافية”. 

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى