«أتعلم من مورينيو كثيراً».. هاري كين يؤكد استعادة توتنهام بريقه مع «سبيشال وان»

قال هاري كين مهاجم توتنهام، إن فريقه استعاد بريقه منذ تولي البرتغالي جوزيه مورينيو تدريبه، لكنه سيخوض اختباراً صعباً عندما يستضيف تشيلسي يوم الأحد المقبل، في صراعهما على احتلال أحد المراكز الأربعة الأولى بالدوري الإنجليزي الممتاز.

وتولى المدرب البرتغالي المسؤولية خلفاً لماوريسيو بوكيتينو الشهر الماضي، وكان الفريق في المركز الـ14، لكنه قاده للفوز في 4 من آخر 5 مباريات بالدوري، ليتقدم إلى المركز الخامس، متأخراً بفارق 3 نقاط عن تشيلسي.

وقال كين لشبكة Sky Sports البريطانية: «استعدنا زخمنا وقوة الدفع التي كنا نملكها. لكن المباراة المقبلة صعبة، لو نجحنا في الفوز بها فسنتقدم إلى الأمام في الترتيب. لدينا عدة مباريات خلال فترة الأعياد، ونشعر بأننا نستطيع الفوز بالتأكيد».

وبعد مواجهة تشيلسي سيستضيف توتنهام فريق برايتون آند هوف ألبيون صاحب المركز الـ13، وسينتقل بعدها للقاء نوريتش سيتي، صاحب المركز الـ19، يوم 28 ديسمبر/كانون الأول الجاري، ثم يلتقي ساوثهامبتون، صاحب المركز الـ18، في أول أيام العام الجديد.

وأشاد كين بتأثير مورينيو على الفريق، قائلاً إن الفريق يسعى لمواصلة الانتصارات خاصة بعد الفوز على ولفرهامبتون، يوم الأحد الماضي، في الوقت المحتسب بدل الضائع، وتابع: «نشعر بأننا على ما يرام. نسجل في كل مباراة منذ تولى المدرب الجديد المسؤولية، إذا تمكنا من مواصلة ذلك وتحقيق الانتصارات مثلما حدث على ملعب ولفرهامبتون طوال الموسم، فستكون الأمور على خير ما يرام».

وقال كين، الذي خاض معظم مسيرته مع الفريق الأول تحت قيادة بوكيتينو، إنه كان حريصاً على التعلم من مورينيو مدرب بورتو وتشيلسي وإنتر ميلان وريال مدريد ومانشستر يونايتد السابق.

وأضاف عن مدربه البرتغالي: «إنه يملك أسلوبه الخاص في العمل، بالنسبة لي فأنا أتعلم منه، من الجيد اكتساب خبرات جديدة ومعرفة الطرق المختلفة لعمل المدربين».

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى