آخر الأخبار

أبطل مجلسي الشعب والشورى في 2012.. رئيس حزب مقرب من السيسي يتولى رئاسة مجلس الشيوخ المصري

قالت وسائل إعلام مصرية محلية الأحد 18 أكتوبر/تشرين الأول 2020 إن المستشار عبدالوهاب عبدالرازق رئيس حزب مستقبل وطن، وهو حزب مقرب من الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي وداعم لسياساته، فاز بمنصب رئيس مجلس الشيوخ، وذلك عقب إجراء انتخابات خلال وقائع الجلسة الافتتاحية للمجلس، والتي ترأسها اللواء جلال هريدي.

حيث حصل المستشار عبدالرازق على ٢٨٧ صوتاً، من إجمالي 299 صوتاً وقبلها بدأت أعمال فرز أوراق اقتراع انتخاب رئيس مجلس الشيوخ، حيث خاض عبدالوهاب عبدالرازق، الانتخابات على رئاسة المجلس منفرداً، حيث لم يترشح أحد للمنافسة على المقعد.

قضية تيران وصنافير: يذكر أن عبدالرازق كان قد تنحى في يناير 2018، عن نظر دعوى تنازع الأحكام المقامة من هيئة قضايا الدولة، ممثلة للحكومة ومجلس النواب، لتحديد أي الجهات القضائية المختصة، سواء محاكم مجلس الدولة أو محكمة الأمور المستعجلة، بالفصل في صحة إجراءات اتفاقية تيران وصنافير والتي تنازلت بمقتضاها مصر عن الجزيرتين للسعودية.

فيما تولى المستشار عبدالوهاب عبدالرازق رئيس المحكمة الدستورية العليا الأسبق، رئاسة حزب مستقبل وطن، ثم تولى المهندس أشرف رشاد الشريف منصب النائب الأول لرئيس الحزب والأمين العام.

من جانبها، سبق أن كشفت صحيفة المصري اليوم المستقلة أنه تم الاتفاق بين الكتل البرلمانية بمجلس الشيوخ على انتخاب المستشار عبدالوهاب عبدالرازق، رئيساً لمجلس الشيوخ، وانتخاب المستشار بهاء أبوشقة وكيلاً أول وفيبي فوزي وكيلاً ثانياً.

حيث أشارت “المصري اليوم” إلى أن عبدالرازق مرشح بقوة، لترؤسه أكبر حزب في مصر حالياً على حد قول الصحيفة، كما أن مجلس الشيوخ سوف يشكل لجنة لعمل لائحة للمجلس، على أن يتم العمل بلائحة مجلس النواب، حتى إقرار اللائحة الجديدة.

وفي أول كلمة له بعد تنصيبه رئيساً للمجلس، قال رئيس مجلس الشيوخ عبدالوهاب عبدالرازق، إن المؤامرات التي تواجهها مصر هي مؤامرات مستمرة منذ سنوات، والتي كادت أن تتسبب في ضياع الوطن على حد قوله وقال: “لكن الله حماه وهيأ له من بين أبنائه فارساً وطنياً مغواراً، فوضه لإدارة دفة السفينة للطريق الصحيح فقادها بثبات وبحكمة مستلهماً إرادة شعب يسير بها في بحر تلاطمه الأمواج يتربص به قراصنة لا ضمير لهم”.

المخططات ضد مصر: كما لفت إلى المخططات الإرهابية ضد مصر، وقال: “تصدى لهم زعيم صلب بدعم من الشعب، ورد الله به كيدهم لنحورهم”. كما أشاد بجهود السيسي في بناء مصر الحديثة، وقال: “منذ اللحظة الأولى أذهل العالم بإنجازات في سرعتها وشمولها، وأسعد بها أبناء شعبه”.

تشير السيرة الذاتية لرئيس حزب مستقبل وطن إلى أنه مواليد أغسطس 1948، وحاصل على ليسانس حقوق عام 1969، وتم تعيينه في الجهاز المركزي للمحاسبات في يونيو1970، ومعاون نيابة عامة عام 1971، وفي سبتمبر 1987 عين مستشاراً بمجلس الدولة، وفي يناير 1994 عين رئيس هيئة المفوضين بالمحكمة الدستورية العليا، وفي مارس2001 عين نائباً لرئيس المحكمة الدستورية العليا، وفي يوليو 2016 عين رئيساً للمحكمة الدستورية العليا.

كذلك فرئيس مجلس الشيوخ الجديد هو من عائلة الشيخ علي عبدالرازق مؤلف كتاب الإسلام وأصول الحكم الذي رأى البعض أنه يدعو إلى فصل الدين عن السياسة، بينما يرى البعض الآخر أن موقفه من مفهوم الحكم في الإسلام لا يتعارض مع الشرع، وقد أثار الكتاب ضجة، لكن انتهت هذه الأزمة، فتولى وزارة الأوقاف في 1948 كما شغل عضوية مجلس النواب، ومجلس الشيوخ ثم عين عضواً بمجمع اللغة العربية بالقاهرة.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى