تكنولوجيا

“آبل” و”جوجل بلاي” يزيلان لعبة “فورت نايت” الشهيرة بسبب طريقة الأداء.. الشركة تتهمهما بـ”الاحتكار” وتتجه للقضاء

أقدم متجرا التطبيقات “آبل” و”جوجل بلاي” على إزالة لعبة “فورت نايت” الشهيرة، وذلك بسبب خطوة من إدارة الشركة بخصوص طريقة الدفع، وهي الطريقة التي رفضتها المتاجر؛ لعدم استفادتها مادياً، وكذا بسبب “خرقها لقواعد التسجيل عندها”.

خطوة شركة “Epic Games” المالكة لهذه اللعبة، التي يستخدمها أكثر من 350 مليون شخص عبر العالم، والتي يمكن تحميلها على الهواتف النقالة، تتمثل في إحداثها ميزة تسمح لمستعملي اللعبة بالدفع مباشرة للشركة دونما مرور على متاجر التطبيقات.

وتجني الشركة المذكورة ما يناهز 1.8 مليار دولار سنوياً من لعبتها الشهيرة التي طوَّرتها، بفضل مدفوعات العدد الهائل من المنخرطين عبر العالم.

Epic Games has defied the App Store Monopoly. In retaliation, Apple is blocking Fortnite from a billion devices.

Visit https://t.co/K3S07w5uEk and join the fight to stop 2020 from becoming “1984” https://t.co/tpsiCW4gqK

تعرضت لعبة “فورت نايت” لعملية حظر وإزالة مزدوجة من متجري تطبيقات آبل وجوجل بلاي، وذلك بعد أن أتاحت اللعبة ميزة تسمح للاعبين، بالدفع لها مباشرة دون المرور عبر متاجر التطبيقات.

وفق ما أعلنت عنه الشركة، فإن متجر آبل كان أول من حظر اللعبة، قبل أن يلحق به “جوجل بلاي”.

الميزة التي أحدثتها شركة “Epic Games” جاءت من أجل توفير نسبة مهمة تتمثل في 30% من العائدات التي تقتطعها المتاجر قبل وصولها إليها، كما أحدثت موقعاً خاصاً بها؛ من أجل تحصيل العائدات بشكل مباشر، إذ لن يتم اقتطاع سوى 12% هذه المرة.

خطوة متجري “آبل” و”جوجل بلاي” لقيت رفضاً وغضباً كبيراً من طرف الشركة التي تطور هذه اللعبة، كما دفعتها أيضاً إلى رفع دعوى قضائية ضدهما، بتهمة الاحتكار.

وقد عبّرت عن ذلك بشكل مباشر في تغريدة على حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، حثت فيها المستخدمين على تحميل اللعبة من رابط مباشر لموقعها الإلكتروني، وعلقت عليها: “انضموا إلينا حتى نوقف تحويل سنة 2020 إلى سنة 1984”.

وتقصد الشركة بسنة 1984، كتاب “1984” الشهير لمؤلفه جورج أورويل، وهو الأمر الذي ظهر واضحاً في شريط الفيديو الذي وضعته في التغريدة، والذي يُظهر شخصاً (على شكل شعار شركة آبل يتحدث في شاشة كبيرة وعدد كبير من الأشخاص يشاهدون بخوف، في إشارة إلى (شاشة الرصد) بالرواية الشهيرة وخطب “الأخ الأكبر”) قبل أن تأتي شخصية من شخصيات اللعبة وتحطم الشاشة، في إشارة إلى رغبة الشركة في تحطيم “احتكار” شركة آبل.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى